الدوري الفرنسي

بين موسمين: نيمار.. ساحر العاصمة الفرنسية

نيمار تغير مستواه كثيرًا في آخر موسمين
عمرو البنان
20 يوليو 2019

بين موسمين هي فقرة نوضح من خلالها الإختلاف بين أداء أبرز اللاعبين خلال أخر موسمين وكيف أثر ذلك على مستوى اللاعب وهل كان للأفضل أم للأسوأ.


اقرأ أيضًا: بين موسمين: إريكسن.. عقل توتنهام في خط الوسط


قدم نيمار أداءً جيدًا في آخر المواسم التي خاضها مع باريس سان جيرمان في الدوري الفرنسي وسجل 15 هدفًا مع صناعته ل8 آخرين من المشاركة في 18 لقاء في الدوري الفرنسي ولعب معظم المباريات في مركزي المهاجم الثاني والجناح الأيسر وشارك في خطط 4-4-2، 4-2-3-1 و3-5-2، بينما في موسم 2017/2018 خاض 20 مباراة كلهم في مركز الجناح الأيسر مسجلاً 19 هدفًا مع صناعته ل13 آخرين وذلك في خطة 4-3-3.


مقارنة بالأرقام بين أداء نيمار في آخر موسمين


المراوغة والتحكم في الكرة

انخفض متوسط المراوغات للاعب البرازيلي من 7.1 إلى 5.3 في المباراة مع ارتفاع متوسط فقدانه للكرة نتيجة اللمس الخطأ من 3.4 إلى 3.7 في المباراة وانخفض متوسط فقدانه للكرة نتيجة ضغط الخصم من 2.9 إلى 2.5 في المباراة.


وجود نيمار في الوسط كان سببًا مهمًا في انخفاض أرقام اللاعب الخاصة بالمراوغات ولكن يجب النظر إلى التحسن الواضح في تعامله مع الضغط وانخفاض هذا الرقم خصوصًا مع مشاركته في مركز رأس الحربة الثاني والذي يجعل مراقبته أسهل للمدافعين.


التمرير وصناعة الفرص

تأثرت قدرة نيمار في خلق الفرص بشكل واضح فقد انخفض متوسطها من 3.5 إلى 2.5 في المباراة مع انخفاض في متوسط عدد التمريرات من 66.8 إلى 57.8 ولكن مع تحسن في دقتها من 79.6% إلى 81.1%.


لا يجيد نيمار اللعب في الوسط فهو بحاجة دائمة إلى المساحات كي يستطيع استخدام مهارته الفردية ووجوده في الطرف يتيح له هذا الأمر وبالتالي تأثر اللاعب سلبًا مع وجوده في مركز رأس الحربة الثاني.


الفعالية الهجومية

انخفض متوسط تسديدات نيمار من 4.5 إلى 3.2 في المباراة مع تحسن طفيف في دقتها التي أصبحت 63% بعد أن كانت 62% مع انخفاض حصيلته التهديفية فقد أحرز 15 هدفًا بدلاً من 19 هدفًا.


شهد هذا الموسم انخفاضًا في مستوى النجم البرازيلي على المستوى الهجومي خاصة من خلال انخفاض محاولته على مرمى الخصم بالرغم من التحسن الضئيل في الدقة مسجلاً عددًا أقل من الأهداف.


المساهمة الدفاعية

لم تتغير المساهمة الدفاعية لنيمار بشكل كبير في الموسم الأخير فقد انخفض متوسط التدخلات من 1 إلى 0.8 في المباراة وحافظ على ذات متوسط الاعتراضات الذي كان 0.3 في المباراة ولكن التحسن كان في متوسط ارتكابه للمخالفات الذي انخفض من 1.2 إلى 0.7 في المباراة.


لم يكن نيمار مطالبًا بتقديم أي أدوار دفاعية خاصة مع توظيفه في المراكز الهجومية ولكن يحسب له الانخفاض الكبير في متوسط ارتكاب المخالفات.


تقييم فريق عمل يوروسبورت لأفضل 100 لاعب في أوروبا موسم 2018-19 (اللاعبون 31-40)

زيدان يهزم نفسه بنفسه... بداية غير موفقة!
نيمار.. 250 مليون مذلّة
صباح الرياضة المصرية: ترقب صفقة الزمالك.. قرار مصيري بالأهلي
شارك غرد شارك

في هذا المقال